دار القرآن الكريم والسنة تكرم 380طالب حافظ للقرآن الكريم وأجزاء منه

 

كرمت أمس الأول دار القرآن الكريم والسنة في احتفال كبير أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى في الجامعة الإسلامية أكثر من 380طالب وطالبة حفظة لكتاب الله وأجزاء منه من طلبة مشروع الاقصى الشريف المدعون من مؤسسة ماي كير والمنتدى الإسلامي المتخصص الماليزيتين , وشارك في حفل التكريم الدكتور أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة والدكتور وليد العامودي رئيس تجمع المؤسسات الخيرية والدكتور عبد الرحمن الجمل رئيس دار القرآن الكريم والسنة  والمهندس أحمد ثابت ممثل ماي كير في فلسطين وأعضاء مجلس إدارة الدار والطلبة المحتفى بهم وذويهم .

وأشاد بحر في كلمته بدار القرآن الكريم والسنة وأعرب عن اعتزازه بها وهي تخرج في كل عام مئات الحفظة لكتاب الله , وتقدم بالتهنئة للحفظة وذويهم وللشعب الفلسطيني الذي لا يعرف المستحيل في صنع تاريخه الناصع , فغزة التي هي من فلسطين الكل يتكلم عن ابداعاتها وهي في ظل الحصار .

وبدوره أعرب عن سعادته العامودي وهو يقف بين الحفظة ليكرمهم ويهنأهم بحفظهم , بشرهم  ببشرى رسول الله  بلبس تاج الوقار يوم القيامة , وشكر العاملين في دار القرآن وشكر كل من دعم القرآن الكريم وأهله .

وعرض الجمل خلال الاحتفال  تقريراً عن انجازات دار القرآن خلال عام 2015 والذي زخر بالانجازات , وتقدم بالشكر الجزيل للشعب الماليزي وللمؤسستين الداعمتين مؤسسة ماي كير ومؤسسة المنتدى الإسلامي المتخصص , وكذلك لكل من كان له دعم وسهم للقرآن .

وفي نهاية الحفل كرمت الدار الطلبة المشاركين في مسابقة القرآن التي عقدت في دائرة التحفيظ  والخاصة بمشروع الاقصى الشريف وكرم الحفظة لكتاب الله  .

تم ارسال التعليق

أرشيف الفيديو