وقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الفلاح الخيرية ومنظمة التعاون الإسلامي وجمعية دار القران الكريم والسنة

وقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الفلاح الخيرية ومنظمة التعاون الإسلامي وجمعية دار القران الكريم والسنة
وقعت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم مذكرة تفاهم مع منظمة التعاون الإسلامي – مكتب غزة وجمعية دار القران الكريم والسنة لمشروع تطبيق جوال لتطوير خدمات مراكز تحفيظ القران الكريم والسنة في قطاع غزة وذلك بتمويل كريم من منظمة التعاون الإسلامي في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية في دعم مراكز تحفيظ القران الكريم والسنة .

ووقع مذكرة التفاهم، من جانب جمعية الفلاح الخيرية الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس الجمعية ، فيما وقعها عن منظمة التعاون الإسلامي م . محمد حسنة, وعن جمعية دار القران والسنة الدكتور / عبد الرحمن الجمل رئيس الجمعية .

واعتبر الشيخ طنبورة " أن هذا أول مشروع قرآني يخدم مراكز تحفيظ القران الكريم والسنة في قطاع غزة وسيكون له ما بعده وذلك خدمةً لأهل القرآن الكريم , مضيفاً" ان التوقيع على الـمذكرة خطوة في غاية الأهمية، لاسيما وأنها تنسجم مع جهود جمعية الفلاح وخطتها للارتقاء بحفظة كتاب الله ودار القران الكريم والسنة النبوية 
وأكد الشيخ طنبورة " ان توقيع مذكرة التفاهم بين الجمعية وبين منظمة التعاون الإسلامي وجمعية دار القران والسنة يأتي انطلاقاً من حرص الجمعية على دعم المشاريع والبرامج الخيرية لخدمة مراكز تحفيظ القران والسنة لافتا إلى أن هذه الاتفاقيات تعد خطوة في سبيل تحقيق تعاون أكبر في مجال العمل الخيري.

وأشاد الشيخ طنبورة " بالدور الذي يقوم به م . محمد حسنة مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في قطاع غزة من خدمات في دعم الشعب الفلسطيني ومؤسساته على مختلف الاصعده . ، مثمناً عطائهم المستمر واللامحدود في خدمة الشعب الفلسطيني " .

و أثنى الشيخ طنبورة على دور جمعية دار القرآن الكريم والسنة العظيم في تربية النشء المسلم على آداب وأخلاق الإسلام الحنيف المتمثلة في كتاب الله وسنة نبيه وربط الأطفال والطلائع والشباب بالقرآن الكريم وهذا له الأثر الكبير في بناء جيل المستقبل الذي سيكمل مشوار بناء فلسطين في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها.

وبدوره أوضح م . محمد حسنة ممثل إدارة الشئون الإنسانية – غزة بمنظمة التعاون الإسلامي عقب توقيع الاتفاقية " ان مشروع تطبيق جوال لتطوير خدمات مراكز تحفيظ القران الكريم والسنة جاء من اجل نهضة في خدمة كتاب الله ولإدارة تحفيظ القران لعدد 1150 مركز تحفيظ في قطاع غزة بحيث يوفر تطبيق الجوال خصوصية ومجموعة خدمات لمراكز تحفيظ القران المنتشرة في قطاع غزة .

وثمن م . حسنة الدور الذي تلعبه جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها د . رمضان طنبورة في المجالات الإغاثية والاجتماعية والصحية والتعليمية بما يساعد في تحقيق التنمية للمجتمع الفلسطيني.

ومن جانبه قال د . الجمل ان المشروع يمثل هدفا استراتيجيا في تطوير أداء دار القران الكريم والسنة وخدمة مشروع حفظ القران الكريم وسيتم إطلاق النظام المعلوماتي وتطبيق الجوال في بداية شهر رمضان المبارك تيمنا بشهر القران وسيتلو هذه المرحلة مرحلة ثانية وثالثة مؤكدا أن حلقات تحفيظ القران في قطاع غزة تقدر بالآلاف في قطاع غزة " .

وأكد د . الجمل " أن هذا المشروع كان بمثابة حلم لنا في دار القران الكريم والسنة واليوم سيصبح حقيقة كي نستريح من الأرشفة والمتابعة الورقية ناهيك عن السهولة والسرعة في المتابعة والتطوير " .

وأضاف د . الجمل " أن دار القران الكريم والسنة تسعى لإتمام حوسبة منتدى الحفاظ لأكثر من 150 حلقة على مستوى قطاع غزة وإتمام حوسبة دائرة القراءات والدورات القرآنية ومن ثمن إتمام حوسبة دائرة السنة والسنة النبوية ".

وثمن د . الجمل دور جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ الدكتور رمضان طنبورة في دعم ورعاية وتمويل المشاريع الخيرية والدعوية في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة ، والتي تشهد كل مدنه وشوارعه وأزقته على بصمات جمعية الفلاح الخيرية ، الواضحة والجليلة في مختلف المجالات.

تم ارسال التعليق

أرشيف الفيديو