مناقشة جوانب ومحاور المدرسة القرآنية النموذجية

دار القرآن الكريم والسُّنة تعقد ورشة عمل بعنوان "الرؤى المستقبلية لإنشاء المدارس القرآنية"

دار القرآن الكريم – غزة    عقدت دار القرآن الكريم والسُّنة أول أمس الخميس ورشة عمل بعنوان " الرؤى المستقبلية لإنشاء المدارس القرآنية" بفندق المتحف بمدينة غزة.

وحضر الورشة عدداً من الشخصيات الاعتبارية والتربوية والاقتصادية ،وكان على رأسِهم وفد أمان فلسطين - ماليزيا وهي المؤسسة الداعمة للمشروع، إضافة إلى وفد من وزارة التربية والتعليم وعدداً من مدراء المدارس على رأسهم مدرسة دار الأرقم ومدرسة الصلاح ومدرسة عباد الرحمن.

وفي كلمةٍ ألقاها د. عبد الرحمن الجمل رئيس مجلس الإدارة بدار القرآن الكريم رحَّب بالضيوف وأشاد بالجهود المبذولة من أجل النهضة بالقرآن ودعم المشاريع التي تقدمها الدار.

وأكَّد د. الجمل أنَّ هذهِ الورشة عُقِدت من أجل الاستفادة من خبرات المدارس خاصة وأنها تسعى لإنشاء مدارس قرآنية نموذجية , إضافة إلى الحاجة لأفكار إبداعية يمكن أن تساهم في تطبيق المشروع المطروح.

وخلال الورشة تم مناقشة جوانب ومحاور المدرسة القرآنية النموذجية كان أبرز هذه المحاور أن تكون هناك دراسة جدوى اقتصادية وخطة إستراتيجية للمدرسة و تشكيل لجان متخصصة لمتابعة التوصيات ودراسة المشروع دراسة  مستفيضة و تشكيل مجلس أمناء قوي وفاعل.

يذكر أن دار القرآن الكريم والسُّنة تلقت تمويل كريم من دولة ماليزيا لبناء مدرسة تعنى بالقرآن الكريم، والتي ستشرف على بنائها كل من دار القرآن الكريم والسُّنة، ومؤسسة أمان فلسطين – ماليزيا.

 

 

تم ارسال التعليق

أرشيف الفيديو