مخيمات " تاج الوقار " بأندونيسيا

للعام الثاني على التوالي دار القرآن الكريم بغزة تفتتح مخيمات " تاج الوقار " بأندونيسيا

صورة لمخيمات تاج الوقار بأندونيسيا

صورة لمخيمات تاج الوقار بأندونيسيا

 

افتتحت دار القرآن الكريم والسنة بغزة مخيمات " تاج الوقار " في دولة إندونيسيا للعام الثاني على التوالي بمشاركة محفظين ومحفظات من داخل قطاع غزة.

وقال مدير عام دار القرآن الكريم والسنة محمود خاص إن مخيمات " تاج الوقار " التي حصدت ثمارها بقطاع غزة وأثبتت نجاحها في السنين الأربع الماضية والتي خرجت ما يزيد عن اثنان وثمانين ألف طالب وطالبة حفظوا القرآن الكريم وأجزاء منه، كما وأشاد خاص بموقف دولة إندونيسيا التي تبنت فكرة تاج الوقار والتي سعت بكل جهودها لتطبيق هذا المشروع للعام الثاني على التوالي تحت عنوان ( جيل القرآن – للأقصى عنوان ).

وأكد المشرف العام للمحفظين شادي البنا باندونيسيا على التعاون والترابط الكبير بين الشعب الاندونيسي والفلسطيني، مشيرا إلى أن مخيمات تاج الوقار التي ثبت نجاحها بقطاع غزة، ستثبت أيضا نجاحها بدولة اندونيسيا لاسيما أن عدد الطلاب الاندونيسيين الذين حفظوا القرآن الكريم في العام الماضي يزيد عن العشرين طالب وطالبة علاوة على الطلاب الذين حفظوا أجزاء متفرقة من القرآن الكريم.

ودعا مدير العلاقات العامة بدار القرآن الكريم أ.إسماعيل عامر كافة دول العالم لزيارة دار القرآن الكريم والسنة والتعاون معها من أجل تطبيق مخيمات تاج الوقار في جميع بلدان العالم لحفظ القرآن الكريم، كما أشار إلى إمكانية إرسال المحفظين والمحفظات من داخل قطاع غزة لأي دولة في العالم وفق خطة مخيمات تاج الوقار.

يشار إلى أن دار القرآن الكريم قد أطلقت في العام الماضي مخيمات تاج الوقار في دولة إندونيسيا بمشاركة رئيس مجلس إدارتها د. عبد الرحمن الجمل ومجموعة من المحفظين والمحفظات الذين ساعدوا في توطيد العلاقة بين دار القرآن الكريم ودولة اندونيسيا.

ومن الجدير ذكره  أن تعلم حفظ القرآن الكريم يحتاج لخبرات وجهود كبيرة خاصة للذين لا يتكلمون العربية كما هو الحال في دولة إندونيسيا.

تم ارسال التعليق

التعليقات

250 تعليق
أرشيف الفيديو