مخيماتها تاج الوقار 5 بعنوان (جودة وإتقان)

القرآن الكريم والسنة تنهي استعداداتها لإطلاق مخيماتها تاج الوقار 5 بعنوان (جودة وإتقان)

أنهت  دار القرآن الكريم والسنة بقطاع غزة استعداداتها لإطلاق مخيمات "تاج الوقار 5" جودة وإتقان، في حفظ وتثبيت القرآن الكريم، وحفظ وفهم السنة النبوية الشريفة أيضا.
 وتوقع مدير العلاقات العامة والإعلام بدار القرآن الكريم والسنة إسماعيل عامر أن يلتحق بالمخيمات هذا العام ما يقارب 24 ألف طالب وطالبة موزعين على 2000 حلقة على مستوى قطاع غزة.

 ونوه عامر إلى أن مخيمات "تاج الوقار" هذا العام ستنقسم إلي عدة أقسام حسب طبيعة الفئة المستهدفة, منها ما يستهدف المتميزين في منتديات الحفاظ التابعة لدار القرآن والسنة, وسيكون عددهم ما يقارب 140 طالبًا وطالبة، للعمل على تثبيت القرآن الكريم, وتخريج كوكبة منهم لتمثيل فلسطين في المسابقات الدولية في حفظ القرآن.

في السياق ذاته قال عامر أن خطة تاج الوقار5  ستسير من خلال مئات الحلقات التي ستنتشر في أرجاء القطاع، والتي من المقرر أن تبدأ يوم السابع من يونيو/ حزيران القادم.

وأشار عامر دار القرآن الكريم والسنة ستفتتح هذا الصيف مخيمات للمتميزين في حفظ القرآن الكريم ويبلغ عددهم 280 طالب وطالبة, وكذلك مخيمات للحفظ الجديد، ستشمل جميع الطلاب المنتسبين لحلقات التحفيظ في دار القرآن الكريم والسنة على مستوي القطاع، والبالغ عددهم اثنان وعشرين ألف طالب وطالبة.
 وقال مدير عام دار القرآن الكريم محمود خاص إن هناك مخيمات ستخصص لحفظ السنة النبوية ستعمل على تخريج فوج قادر على نشر السنة النبوية في محافظات القطاع، من خلال الدروس والمواعظ والحلقات التعليمية.
 كما بين خاص أنه سيكون هناك مخيمات من نصيب فئة الأطفال لتعليمهم القرآن الكريم من خلال القاعدة النورانية، مضيفا أن دار القرآن ستستهدف 50 مكفوفا من خلال مخيمات "نحو النور" صيف هذا العام.
 وعن مميزات المخيمات لهذا العام، أكد خاص أن دار القرآن ستهتم بشكل أساسي بالكيف لا بالكم, وستعمل على عقد مسابقة في حفظ القرآن ممن سينهون الحفظ هذا العام, وسيتم تكريمهم وإكرامهم بعمرة إلى الديار الحجازية.
 وأشار إلى أن دار القرآن الكريم والسنة ستعمل على تأهيل 70 حافظًا ضمن مخيمات المتميزين ، للإمامة في مساجد غزة خلال شهر رمضان المبارك المقبل.
 وكشف خاص أن دار القرآن الكريم والسنة أرسلت أربعةً من محفظيها إلى إندونيسيا لتحفيظ ما يربو عن ألف طالب إندونيسي ضمن مخيمات (تاج الوقار 2) التي افتتحتها  هناك منذ أسبوع ، كما وسترسل إلى ماليزيا أكثر من 20طالباً من حفظة كتاب الله المتقنين للإمامة في شهر رمضان.
 وقال: إن عددًا من الوفود الزائرة لغزة عملت على استقاء تجربة دار القرآن الكريم والسنة للعمل على تطبيقها في بلدانهم.

كما وقال إن دار القرآن الكريم والسنة أنهت كافة الاستعدادات اللازمة للانطلاق بالمخيمات القرآنية لهذا العام، مشيرا إلى أن العائق والتحدي الأكبر الذي يواجه المخيمات هو أنه "لا يوجد أي مبالغ مالية لإنجازها.

 لكنه أكد أن "دار القرآن الكريم والسنة ستعمل بكل طاقتها وما بوسعها لإنجاح هذه المخيمات, والعمل على تخريج جيل واعٍ ناشئ على الثقافة الإسلامية, ونشر ثقافة الحفظ في البيوت الفلسطينية".

تم ارسال التعليق

أرشيف الفيديو