دار القرآن الكريم والسنة تفتتح المدرسة القرآنية الماليزية بالنصيرات بالمحافظة الوسطى

تاريخ البدء: 1480508201تاريخ الإنتهاء: 1480508201
  • الجهة المانحة أمان ماليزيا
  • الفئة المستهدفة طلاب
  • مكان التنفيذ قطاع غزة

افتتحت صباح اليوم الاثنين دار القرآن الكريم والسنة بالتعاون مع مؤسسة أمان فلسطين ماليزيا المدرسة القرآنية الماليزية في احتفال مهيب حضره أعضاء مجلس إدارة دار القرآن وعلى رأسهم الدكتور عبد الرحمن الجمل وأعضاء مجلس إدارة المدرسة ووفد من مؤسسة أمان فلسطين ماليزيا وعلى رأسهم مدير مكتب غزة المهندس عمر صيام والطلبة المنتسبون للمدرسة وأهاليهم والمهتمين بالقرآن الكريم . هذا وأُفتتح الاحتفال بالطابور المدرسي والقرآن الكريم تقديم الطالب مؤمن أبو رحمة وأبهر الجميع بعريف الحفل الطالب محمد بارود حيث قدم الحفل بكل جدارة وجرأة ، وأعجب رئيس الدار الدكتور عبد الرحمن بالطلبة حيث بشر الحضور بقرب تخريج طلبة متقنين للقرآن الكريم في المدرسة التي هي الاولى من نوعها والتي تهتم بكل جوانب شخصية الطفل ليكون قائدا في المجتمع وتقدم بالشكر الجزيل لدولة ماليزيا التي تبرعت بتكاليف إنشاء هذا الصرح العلمي المميز وخص بالذكر مدير مكتب امان فلسطين ماليزيا بغزة المهندس عمر صيام الذي ذلل كل الصعاب ليكون هذا الصرح أمام ناظري الحضور اليوم . وفي كلمة له اشاد صيام بدور دار القرآن الكريم بوضع الخطط لتخريج جيل قرآني واعٍ حافظ للقرآن الكريم عاملاً به وبأحكامه ، وتقدم بالشكر للدار التي تواصل الليل بالنهار من اجل تحقيق هذا الهدف النبيل ، وشكر شركة القلاع للمقاولات ومكتب راي كونسلت الذين أبدعا في تصميم وانشاء هذا الصرح القرآني العلمي ، ودعا الحضور لحث كل الطلبة بالانضمام لتعلم القرآن الكريم وشكر مدير المدرسة أ.عبد الرحيم العاجز الحضور كل باسمة ولقبه وتقدم بالشكر لشعب ماليزيا المعطاء الذي بذل المال لإنشاء هذا الصرح العلمي القرآني الكبير وشكر دار القرآن الكريم التي أولت كل الاهتمام بتسهيل كل العقبات لافتتاح المدرسة اليوم ، وبين أن 60طالب ينتسب لهذه المدرسة في الصف الأول الابتدائي مجاناً دون رسوم هذا العام حيث يتعلم الطلبة المنهج الحكومي بجانب حفظ القرآن الكريم , يقوم على رعايتهم وتعليمهم خمس مدرسين وآذنين وحارس بالإضافة لمدير المدرسة وبين العاجز أن إدارة المدرسة تطلق على كل طالب لفظ قائد وتناديه بالقائد ، وبين أن الإدارة تستعمل كل البرامج الحديثة في التعليم فتعتمد بالشرح على اللوح الذكي وشاشات العرض وتسعى لتخريج الطلبة بعد الصف الأول متقنين اللغة العربية الفصحة ، ودعا خلال كلمته أهل المحافظة الوسطى وجنوب غزة بالإسراع لتسجيل أطفالهم بسجل المدرسة في العام القادم ليكونوا لهم قرة عين في الآخرة يلبسوهم تاج الوقار بحفظهم للقرآن الكريم . وفي نهاية الحفل قدم القائد بلال نبهان قصيدة مميزة تبعة 12قائد قدموا أنشودة قرآنية مالاوية حيث ارتدى كل الطلبة الزي الماليزي المميز . ويذكر أن مؤسسة امان فلسطين ماليزيا قدمت التمويل الكامل لإنشاء المدرسة القرآنية الماليزية على ارض النصيرات المخيم الجديد، حيث بلغت التكاليف الإجمالية مليون دولار وكفلت المؤسسة تشغيل المدرسة لمدة عام كامل .

صور المشروع

أخبار المشروع

لا تتوفر نتائج هذه اللحظة

أرشيف الفيديو